واتضح من خلال الدراسة اعتماد فكرة المسلسل على مبدأ تصاعد الأحداث، وإبراز مراحل الشروع في الجريمة ودوافعها، إضافة إلى الانغماس في الأفعال المنافية للأخلاق والأعراف المجتمعية، وأخيرًا التأكيد على النهاية المأساوية للأفعال الإجرامية ودفع أصحابها للهلاك.

كما أظهرت الدراسة عددًا من القيم الإنسانية والمجتمعية التي يحملها المسلسل، ومن أبرزها دعم الحس القومي والوطني، نبذ العنف وأفكار التطرف والجريمة، ودعم الصورة الذهنية للأجهزة التنفيذية الرسمية في التصدي للجرائم في جميع أنحاء المملكة.

ونوهت الدراسة الصادرة عن مركز القرار إلى أن سيناريو المسلسل اعتمد على إيراد أحداث حقيقية وقعت قبل نحو ثلاثين عامًا كما أبرز الجهود الأمنية للإيقاع برجل العصابات “رشاش” من خلال محاكاة درامية لقصة حقيقية موثقة في دواوين وزارة الداخلية السعودية.

وتوصلت أبرز نتائج الدراسة إلى مزج المسلسل بين الهدف والقرار بتجسيد رمزية الخير والشر، ونبذ الأفكار الإجرامية من خلال الخط السايكودرامي لشخصية “رشاش” إضافة إلى إظهار عقوبة الجريمة والنهايات المأساوية لممارسة الأنشطة الإجرامية وأخيرًا إبراز جهود رجال الشرطة السعودية في مكافحة الجريمة وتجفيف منابعها.